حب تحت الماء.. أزواج قرروا التقاط صور الفرح في أعماق البحار

دقيقة
الزواج قرار مجنون بما يكفي لأن تتوقف عن ارتكاب أية حماقات حتى نهاية العمر، هؤلاء لم يكتفوا بجنون قرار الزواج، والعيش مع شخص آخر، وربط حياتك وسعادتك، التي هي ليست بالضرورة في حالة جيدة، بشخص آخر ربما لا يقل بؤساً عنك لتزداد الأمور سوءاً، فأضافوا فعلاً جنوناً آخراً وهو التقاط صور الزواج تحت المياه في الأعماق.
ربما لن يكون الزواج هو آخر قرارتهم المجنونة، هذه هي الأولى إذاً صورة الفرح، وربما تلاها قرار آخر بإنجاب الأطفال لهذا العالم المليء بكل الشرور بدءاً من التلوث والأمراض ووصولاً للحروب وما شابه.
لنتابع ألبوم: هل غرقنا في الحب أم أن الحب أغرقنا!