كيف يمكن التغلب على الم الظهر بعد الحقن المجهري؟

كثير من النساء تلجأ لإجراء عملية الحقن المجهري لإنجاب الأطفال ممن لم يتيسر لهن الحمل بشكل طبيعي، ويظهر لديهم الم الظهر بعد الحقن المجهري و يتساءلن حول أسباب ذلك الأمر، ونحن في طريقنا لتقديم المعلومات الكافية حول الأسباب التي تتسبب في حدوث ألم الظهر للنساء بعد عمليات الحقن المجهري فتابعونا بالقراءة في السطور القادمة.

الم الظهر بعد الحقن المجهري وأسبابه

كثير من النساء تجد آلاما في الظهر وخاصة في حالة اللجوء لعمل الحقن المجهري، ويتكرر الألم وتتعدد أسبابه، والسبب قد يتلخص فيما يلي: 

  • في المرة الأولى التي تشعر بها المرأة بألم في الظهر يكون عند سحب البويضة منها، وفي تلك العملية تتعرض المرأة إلى التخدير الكامل، وعند الافاقة تشعر المرأة بوجود ألم في الظهر وهذا الألم يكون ناتجاً عن سحب البويضة.
  • تشعر المرأة بألم الظهر في المرة الثانية عندما يتم إعادة البويضة وهيا مخصبة لداخل رحم الأم، وفي هذه الحالة يكون رحم المرأة مفتوحاً، وتتسبب هذه العملية أيضاً في شعور المرأة بألم في الظهر.
  • المرة الثالثة التي قد يجتاح المرأة ألما في ظهرها بعد عدة أيام من حدوث عملية تلقيح البويضة وذلك قد يكون ناتجا عن حدوث حمل، وانغراس البويضة في رحم المرأة، وعليه تنزل بعض من قطرات الدماء، ويتسبب ذلك في حدوث ألم في الظهر.

دراسات حول اسباب الم الظهر بعد الحقن المجهري

قد تم إجراء بعض الأبحاث من قِبل علماء في السويد حول الألم الذي يتسبب به الحقن المجهري للنساء، وقد وجدوا أن النساء اللواتي يحملن من خلال الإخصاب في المختبر يعانين من الم الظهر بعد الحقن المجهري ضعف ما تعاني منه الحوامل النساء بشكل طبيعي.

وقد اكتشف العلماء أن النساء اللواتي خضعن للحمل عن طريق التلقيح الصناعي يزداد لديهن مستوى هرمون ريلاكسين في الدماء، كما أن هرمون ريلاكسين يتم إنتاجه عن طريق المبايض أثناء الحمل، وتعمل الأدوية التي يتم إعطاؤها للمرأة لتحفيز تنشيط المبيض لإنتاج البويضات على زيادة إنتاج الريلاكسين.

ويقوم الريلاكسين بتخفيف الأربطة التي تربط عظام الورك ببعضها البعض، وفي هذه الحالة الاحتكاك الناتج من العظام ببعضها البعض يتسبب في حدوث الألم وعليه تجد أن الأمر يزيد في حالة الحقن المجهرى عن الحمل بشكل طبيعي بسبب هرمون الريلاكسين.

كيف يمكن التغلب على الم الظهر بعد الحقن المجهري ؟ 

لابد لكي يتم التغلب على الم الحقن المجهري أن يتم التغلب على المستويات المرتفعة من هرمون ريلاكسين، واقتراح العلماء يأتي في هذا الشأن أن يتم استخراج البويضات بالطريقة المعتادة، وبعد ذلك يتم تجميدها لحين استخدامها في أيام التبويض الطبيعي، والغير معزز باستخدام أدوية تنشيط إنتاج البويضات لاستخدامها في الحقن المجهري، وحينها تكون مستويات هرمون الريلاكسين طبيعية، ويقل بذلك ألم الظهر بطريقة طبيعية.

نصائح مهمة لنجاح عملية الحقن المجهري

توجد بعض النصائح التي يجب أن تحرص المرأة على اتباعها لنجاح عملية الحقن المجهري، وتتلخص تلك النصائح فيما يلي: 

  1. على المرأة التي خضعت لعملية الحقن المجهري أن تتجنب الضغوط النفسية والجسدية.
  2. يجب تجنب الأماكن التي يكثر بها التيارات الباردة حتى لا تعاني المرأة من نزلات البرد.
  3. لا يجب أن تتعرض المرأة للأماكن التي ترتفع بها درجة الحرارة مثل المواقد والأفران.
  4. يجب الامتناع عن العلاقة الزوجية في الفترة من بعد الحقن المجهري حتى يتم الحمل بأمر الله.
  5. لكي تتجنب المرأة الإجهاض عليها أن تستحم في الماء الدافيء وليس البارد.
  6. تجنب تناول الأطعمة الحارة والتوابل الحريفة.
  7. يفضل تناول الأطعمة المطهية في المنزل، ويجب أن تحتوي على الخضراوات والبروتينات، وتجنب الأطعمة الدسمة والحريفة والمشروبات الغازية.

علامات حدوث الحمل بعد الحقن المجهري

توجد بعض العلامات التي تشير بنجاح عملية الحقن المجهري ومنها: 

  • الم الظهر بعد الحقن المجهري ولكن في هذا الوقت يكون ناتج من انغراس البويضة ويصاحبه نزول بعض قطرات الدماء.
  • الرغبة في القيء والغثيان وخاصة في فترات الصباح.
  • تغيير المزاج فتميل المرأة  للاكتئاب والقلق والتوتر على غير العادة.
  • زيادة عدد مرات التبول في اليوم على غير المعتاد.
  • الإرهاق والتعب الجسدي عند بذل أي مجهود.
  • تغير في درجة حرارة الجسم نصف درجة بالزيادة، وذلك ينتج من تغير هرمونات المرأة.

اقرأ أيضًا: بنادول للحامل هل مضر؟ وما هي الأنواع التي تناسب الحوامل؟

قدمنا لكم الإجابة عن كيف يمكن التغلب على الم الظهر بعد الحقن المجهري؟، و الأسباب والعلامات التي تبرز حدوث حمل.

أضف تعليق