افضل قطرة لاحمرار العين والأدوية التي تعالج احمرار العين

افضل قطرة لاحمرار العين هي محور حديثنا اليوم حيث تعتبر مشكلة احمرار العين من المشكلات المنتشرة بين الكثير من الأفراد سواء الكبار أو الصغار، ولهذا لابد أن يتم استشارة الطبيب المختص حتى لا تصبح مشكلة خطيرة تؤثر على العين، وسوف نتحدث عن حل هذه المشكلة بالتفصيل من خلال كسرة.

احمرار العين

عندما نذكر مفهوم احمرار العين فهو عبارة عن تغيير لون البياض في العين إلى اللون الأحمر، وفي بعض الحالات يكون الاحمرار بسيط أو متوسط أو شديد الاحمرار.

والاحمرار البسيط يكون عبارة عن الالتهابات التي تصيب العين، أما الشديد فيكون نزيف تحت الملتحمة.

وفي جميع الأحوال لابد أن نذهب إلى الطبيب عندما نتعرض إلى احمرار العين حتى نحصل على قطرة لعلاج احمرار العين ونحافظ على العين ونضمن سلامتها، ونتعرف على المشكلة ويتم علاجها بالشكل الصحيح.

أفضل قطرة لاحمرار العين

هناك أسماء قطرات للعين تعالج الاحمرار متنوعة ولكن أفضلها على الإطلاق هي:

قطرة نافتازولين أو نافكون

من أفضل أنواع القطرات التي تعالج احمرار العين، وتستخدم عندما تعاني العين من الحساسية، وتتركب من المواد المضادة للوعاء الدموي.

قطرة بريدفورت وقطرة ماكسترول

هذان النوعان من القطرة يعالجان احمرار العين، لأنها تحتوي على الكورتيزون والذي يستخدم في علاج حساسية العين الشديدة.

وخاصة عندما لا تستجيب العين إلى العديد من أنواع القطارات ولكن من الضروري أن يتم قياس ضغط العين قبل استخدام هذه القطرة.

الأدوية التي تعالج احمرار العين

هناك الكثير من الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج احمرار العين وأهمها:

  • دواء الفاست وإيريس وزيتريك وهي من الأدوية الفعالة التي يمكنها أن تقلل من التهيج والحكة واحمرار العين، لأنها تحتوي على المواد المضادة إلى حساسية العين.
  • يوجد العديد من مضادات الاحتقان والستيرويدات التي تعالج التهاب الملتحمة التحسسي.
  • كما يوجد أدوية متنوعة لعلاج التهاب العين وأهمها أف ام ال ، أو لوبات، باتانول، تيكوين، الوميد، باتاداي، وغيرها من الأدوية الأخرى الفعالة في علاج احمرار العين الدائم.

وصفات منزلية لعلاج احمرار العين

إلى جانب افضل قطرة لاحمرار العين يوجد العديد من الوصفات المنزلية التي يمكن الاعتماد عليها في علاج التهاب العين الحمراء وأهمها:

  • كمادات الشاي البارد لأنها تحتوي على المواد القابضة للأوعية الدموية.
  • كمادات الماء البارد حيث يمكنها أن تعمل على تهدئة الحساسية داخل العين.
  • الابتعاد عن الضوء القوي.
  • تجنب العطور.
  • كمادات البابونج للتقليل من تورم العين خلال الاحمرار وعلاج الالتهابات.

الوقاية من احمرار العين

بدلاص من التعرض للاتهاب العين واستخدام قطرة لاحمرار العين يفضل اتباع النصائح التالية لتجنب مشاكل العين:

  • عدم وضع اليد حول منطقة العين بالنسبة إلى الأفراد المصابين باحمرار العين.
  • استخدام المنظفات خلال الوجود في الأماكن العامة أو الفصول الدراسية للحفاظ على العين من التعرض إلى الالتهابات.
  • غسيل اليدين قبل لمس العين أو وضع العدسات اللاصقة.
  • عدم استخدام الأدوات الشخصية.
  • الأفراد الذين يعانون من التهابات العين عند استخدام العدسات اللاصقة لابد من أن يرتدوا الأنواع التي يصفها الطبيب حتى لا تكون سبب من أسباب التهاب العين وتعرضها إلى الاحمرار.
  • غرس غسل اليدين قبل لمس العين في الأطفال منذ صغرهم.
  • من يعاني من التهاب العين لابد من أن يبتعد تمامًا عن التدخين.
  • هناك بعض الأطعمة التي تسبب التهاب العين وخاصة الأطعمة الحارة تجنب تناولها.
  • عدم استخدام المياه الملوثة ونغسل العين بالمياه النظيفة.
  • مستحضرات التجميل لابد أن نعتمد على الأنواع الجيدة لأن الأنواع الرديئة تسبب احمرار العين والتهابها.
  • الملابس نقوم بتعقيمها حتى لا تؤثر على على عين المصابين بالتهابات العيون.
  • الاهتمام باستخدام أفضل قطرة لعلاج احمرار العين  التي تقلل من التهاب العين.
  • العين التي يتعرض إلى الاحمرار نستخدم معها قطرة لاحمرار العين للكبار ونبتعد عن المنتجات الرديئة.

7 أسباب لاحمرار العين

هناك 7 أسباب تؤدي لاحمرار العين نتيجة حدوث التهابات متنوعة ومنها:

1. حساسية العين أو التهاب الملتحمة

ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى هذا:

  • الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة الكهربائية مثل أجهزة التلفاز والهواتف الجوالة، وأجهزة الكمبيوتر.
  • عدم الحصول على القسط الكافي من النوم، مما يعرض العين إلى الجفاف و ظهور الحساسية.
  • ولهذا يمكن استخدام قطرة لاحمرار العين حتى تتمكن من ترطيب الجفاف و إزالة الاحمرار.

2. حدوث النزيف تحت الممتحنة

ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك:

  • تعرض الوعاء الدموي تحت الملتحمة إلى الانتفاخ مما يسرب كمية من الدم تظهر العين باللون الأحمر.
  • التعرض إلى ارتفاع ضغط الدم أو التعرض إلى السعال المزمن ورفع الأثقال.
  • ويمكن أن يحدث نزيف تحت الملتحمة بالشكل التلقائي بدون أي سباب.
  • ولذلك يمكن استخدام أفضل قطرة للعين الحمراء  لوقف نزيف ملتحمة العين.

3. التهاب الملتحمة الجرثومي

  • والسبب هنا يكون تعرض العين إلى البكتيريا الجرثومية التي تؤدي إلى إفراز أو صديد والشعور بالحكة.
  • ومن أهم أعراض هذا المرض هو الألم الشديد وتورم العينين والاحمرار الشديد.
  • بالإضافة إلى أن الجفنان يلتصقان بسبب ما تفرزه العين، ويعتبر من الأنواع المعدية من الأمراض.
  • ولابد من استخدام قطرة للعين الملتهبة

4. حدوث التهاب وقرحة للقرنية

وأهم الأسباب التي تؤدي إلى هذا:

  • تعرض العين إلى الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • إصابة الجسم بأمراض الروماتيزمية الذئبة الحمراء.
  • ظهور العديد من الاضطرابات في النظر ويحس المريض بوجود شيئا داخل عينه، وتتعرض إلى الاحمرار.
  • كما أنها لا تتحمل الضوء.
  • ولذلك يصف الطبيب للمريض أفضل قطرة لالتهاب العين

5. ارتفاع ضغط العين

  • ويعتبر من الأمور التي يكون سببها تعرض السائل الموجود في العين إلى ارتفاع الضغط عن معدله الطبيعي، والذي يتراوح من 12 إلى 22 ملم.
  • عندما يظهر الضغط يسمى احمرار العين بالماء الأزرق.
  • واذا استمر ارتفاع الضغط لفترات طويلة فيسبب ضمور أعصاب البصر، ومن الممكن أن يؤدي إلى العمل.
  • ولهذا يسرع الأطباء في وصف قطرة لتصفية العين من الاحمرار

6. الأجسام الأجنبية

  • وهي التي يطلق عليها الرضوض وتنقسم الى قسمين الرضوض المفتوحة والرضوض المغلقة.
  • ولابد من استشارة الطبيب حتى يصف أفضل قطرة لعلاج احمرار العين يناسب هذا وتزيل الاحمرار.

7. حساسيه العين من الضوء

  • تعد الحساسية من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إحمرار العين حيث أن السائل الشفاف الذي يوجد في العين ويغطيها و نطلق عليهم ملتحمة العين.
  • التعرض إلى الحساسية الشديدة بسبب تعرض العين إلى الملوثات أو الروائح الكريهة في الجو.
  • ولكن هذا الأمر يمكن علاجه بسهولة من خلال أفضل قطرة لالتهاب العين التي تزيل هذه الحساسية التي تأتي في المواسم وأهمها الرمد الربيعي.

تحدثنا في هذا المقال عن افضل قطرة لاحمرار العين وتناولنا تعريف احمرار العين والأسباب التي تؤدي إلى احمرار العين، بالإضافة إلى أسماء افضل القطرات لعلاج احمرار العين والوصفات المنزلية التي يمكن من خلالها أن تعالج احمرار العين، والطرق التي تحمي العين من التعرض إلى الاحمرار والالتهابات.

أضف تعليق