اهجى شعراء العرب.. الهجاء في العصور القديمة

يبحث بعض الناس عن اهجى شعراء العرب، حيث يعد الهجاء من أهم الأساسيات والأغراض الشعرية، أي أنه الشتم باستخدام الشعر والنثر، ويتضمن ذلك كتابة الشاعر الصائد بأنها من أكثر العيوب البارزة، سواء كانت عيوب معنوية فقط أم عيوب ظاهرة أيضاً، وعلى عكسه يوجد المدح، وهو النقيض للهجاء، حيث ظهر هذا الأسلوب الشعرى نتيجة لوجود صراع نشب بين مختلف القبائل العربية، وبالأخص خلال العصور القديمة، ولهذا ظهر هذا اللون الشعري الذي يتم استخدامه كحرب لفظية بين خصمين من نفس القبيلة أو بين قبيلة وغيرها، ونذكر بعض هذه التفاصيل بشيء من التفصيل خلال هذا المقال.

الهجاء في العصور القديمة

قبل معرفة من هو اهجى شعراء العرب نوضح في البداية أن غرضهم كان وصف الآخرين بالشتم باستخدام عبارات نثرية وشعرية، ولقد تطور الهجاء عبر العصور المختلفة وتم تخليد مواقفه تجاه العديد من الشعراء الذين قاموا باستخدامه، ومن هؤلاء الشعراء الشاعر جرير الذي تم تصنيف الشاعر جرير بأنه واحد من أهم الشعراء وأفضلهم في مجال الهجاء وفي اللغة العربية بشكل عام، واسمه أبو حرزة جرير بن عطية اليربوعي التميمي، وهو أحد أفراد قبيلة تميم النجدية، وكان قد ولد هلال عصر الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، وذلك في منطقة قديمة تسمى نجد، كما توفي في نفس المنطقة، وامتاز بقوة الشعر وبراعته ومتانته في المديح والهجاء على حد التساوي، كما تميز بشكل كبير في إلقاء شعر الغزل، ولهذا أطلق عليه أغزل الناس، كما بدأ في الشعر عن طريق قيامه بنقض الشعراء الموجودين في عصره، وكان يقوم بهجائهم حتى أنه اهجى معظم شعراء هذا العصر وهو ما جعله يظل مميزاً حتى بعد وفاته.

اهجى شعراء العرب

عند التحدث عن اهجى شعراء العرب نجد أن الشاعر جرير من أكثر شعراء العصور القديمة شهرة في الهجاء، والذي ولد سنة 650 في منطقة نجد، كما اشتهر بأنه ولد في أسرة أدبية تمتاز بتاريخها الشعري القديم، كما أن هذا الجو الذي عاش به وهو جواً أدبياً، ساعده في أن يصلح شاعراً مميزاً في عصره، ويقال أنه تمت ولادته بعد سبعة أشهر فقط من الحمل، حيث رأت أنه رؤية مفزعة أثناء حملها به، وذهبت لشخص تقص عليه رؤياها وعادت تحكي أنه أخبرها بتفسير الحلم قائلاً “وليته لم يقل  التلدن عضلة من العضل ذا منطق جزل أذا فصل  نشأ في نجد  وعاش فيها وكان فقيرا”، وكان والدها حذيفة من أغني الناس في المنطقة، حيث امتلك عدد كبير من الغنم والجمال والخيل، فتعلم جرير منه الشعر، وقيل عنه أنه هزم أكثر من 80 شاعراً خلال عهده، كما امتلأ تاريخ الشعر بالكثير من الأبيات الشعرية والقصائد التي جاءت على نمط شعر الهجاء ومختلف أساليبه، وكذلك في كتابة الأبيات والسطور المختلفة في الهجاء، والتي تتضمن ذكر النقائص المظهرية والداخلية الموجودة بشكل فعلي، وتوجد العديد من الشواهد على هذا النوع من الشعر، والتي اكتملت بواسطتها مسيرة الشعر، ومن أهم شعراء الهجاء ابن الرومي وبن الأزدي والحطيئة، وكذلك بن علي وجرير والأعشى.

ديوان جرير بن عطية

بعد معرفة من هو اهجى شعراء العرب نجد أن جرير كتب ديواناً ذخر بالعديد من الأقاويل، كما تضمن مجموعة كبيرة من التحدث في الموضوعات المتعددة، كما تمتاز بأنها قام بترك باب فريد من نوعه للشعراء الذين قاموا بتسميته مفتوح، وذلك للكتابة عن نقض الشعراء والشعر، ولقد تسارع عليه كل الشعراء الموجودين في عصره، ولكنه لم يسمح بهزيمة أحد له، فقد قام بنقض قصائدهم، وامتاز جرير بطيب النفس وعلو المكانة والمنزلة، وكذلك بتميز أسلوبه في الشعر والهجاء، وخاصة مع الفرزدق الذي كتب عند وفاته قصيدة اعتبرها الشعراء والأدباء من عيون مجال الشعر، والتي تكشف عن قدرة الله وإبداعه في خلقه، وذلك رغماً عن القوة والقمع في الهجاء، كما تعددت أقوال اهجى شعراء العرب جرير بن عطية، فكتب العديد من الأقوال والأبيات ومنها الآتي:

  • ثثقي في بالله ليس له شريك، ومن عند الخليفة بالنجاح ألستم خير من ركب المطايا، وأندي العالمين بطون راح.
  • إذا غضبت عليك بنو تميم، حسبت الناس كلهم غضاباً، أعد الله للشعراء مني، صواعق يخضعون لها الرقابا.
  • يا صاحبي، دنا الرواح فسيراً، غلب الفرزدق في الهجاء جريراً.
  • وبالرغم من هذا لم يقع داخل مستنقع الألفاظ الصعبة والوعرة، والتي غرق فيها الشعراء من قبله مثل الفرزدق، أي أنه أحسن اختيار الألفاظ والمعاني المستخدمة وعمل على ترتيب القوافي.

حياة جرير  الشخصية

لقد تزوج جرير ولكنه فقد زوجته، وبعد وفاتها كتب قصيدة رثاء لها، وهي قصيدة من أعظم قصائد الرثاء في العالم العربي، فلقد تضمنت القصيدة مشاعر الأسف والحزن الشديد الناتجة عن جرير لزوجته، وذلك بسبب فراقها له والعادات التي فرضت عليه، حيث يقول في مطلعها لولا الحياء لهاجني، استعبار ولزرت قبرك وحق والحبيب يزار، ولقد توفي في سنة 728 ميلادياً عن عمر يناهز 80 عام تقريباً، ولقد تسبب في رفض الخليفة المنصور من الزواج بشقيقة هشام التغلبي، وذلك نتيجة لبيت شعر خاص بجرير قال فيه لا تطلبن خؤولة في غلب فالزنج أكرم منهم أخوالاً.

اقرأ أيضًا: نماذج اهداء رسالة ماجستير | نماذج اهداء بحث تخرج

وفي نهاية المقال، لقد وضحنا لكم من هو اهجى شعراء العرب وهو جرير بن عطية، وذكرنا موعد ولادته ووفاته وزواجه، وبعض المعلومات الشخصية الأخرى عنه، وكذلك أشهر المقولات الأدبية التي ذكرها في ديوانه الشعري، بالإضافة إلي أشهر الأبيات الشعرية، وكذلك تسابقه مع شعراء عصره في شعر الهجاء، وقصيدة الرثاء التي كتبها بعد وفاة زوجته.

أضف تعليق